الرئيسية | طرق وأساليب التعليم | التعليم كيف يجب أن يكون
التعليم كيف يجب أن يكون

التعليم كيف يجب أن يكون

علمني كيف افكر و ابحث و أجرب علمني كيف أبتكر وكيف أتعلم . هذه أهم النقاط التي يجب أن يركز عليها مراحل التعليم الأساسي .جميعنا يعلم أن مستوي التعليم منخفض و أن المناهج الدراسية لا تواكب تطور العصر السريع ، و أيضا جميعنا يعلم أن في الأغلب الدراسة منفصلة عن الحياة العملية فيما بعد التخرج.

بالتأكيد أننا في حاجة إلي تحسين مستمر لمؤسسات التعليم و مناهجها ، لأنها في حاجة إلي نهوض كي تنهض الأمة . فإذا أردت التقدم بالأمة ابدأ بالمدراس و الأطفال و ليس بالتعليم فقط فهي مؤسسات تربية أولا مع التعليم فمن المهم تربية الجيل الناشئ على قواعد صحيحة بها روح المثابرة على النجاح والسعي وراء أهداف حقيقة .

و يلزم على المؤسسات تربية الأطفال على العادات الصحيحة و الأخلاقيات الطيبة ، و التعليم المثمر ليس فقط مجرد تحصيل و حفظ ، فرغم ما تقوم به المؤسسات التعليمية من تطوير لموادها عليهم التركيز أكثر في تعليم الطفل بطريقة أفضل ليتعلم كيف يفكر و كيف يبتكر و لن يأتي هذا في ظل هذه المناهج العقيمة . فهذه الأجيال تختلف عن غيرها كثيرا فما كان ينفع سبقا لا يفيد فى الغد فهم جيل التطورات السريعة في كل شيء و العالم يجري من حولهم بسرعة البرق.

هناك عدة نقاط يلزم الأخذ بها عند تطوير التعليم و هي :

اختيار المعلم المناسب لهذه الوظيفة يجب أن تخضع كليات التربية لعدة مهمات أولها إختبار قدرات للمتقدمين فليس أي شخص يستطيع أن يكون معلم أو يستطيع توصيل المواد الدراسية للطلاب بطريقة مبسطة ، و أيضا التأكد من سلامة مخارج الحروف و سلامة الفكر و الآراء ، فالمعلم بيده أساس المجتمع فإذا نجح في مهمته  سنضمن تنشئة جيل سوي قادر على الإرتقاء .

تقليل نسبة الأمية بين الكبار فليست الأمية هي فقط عدم القراءة و الكتابة ، فكل من يجهل بما يدور حوله من موضوعات رئيسية يعتبر أُمي ومن لا يستطيع إستخدام الأجهزة الحديثة المنتشرة هو أُمي ومن لا يفهم ما يدور حوله من أحداث جارية فهو أُمي ومن لا يعرف قيمة الوقت و يضيعه في اللهو فهو أُمي ، و العمل على تخفيض مثل هذا الجهل يساعد في تنشئة مجتمع متقدم .

تطوير المناهج لكي تواكب تطور العالم و يمكن الإستعانة بمتخصصين دوليين و الإستعانة بأفكار الشباب ، و زيادة ميزانية التعليم و ذلك بما يسمح بتطوير المعامل و الكتب و التجهيزات المتطورة و إقامة دورات تعليمية و كورسات للأطفال و الكبار .

تقدير دور المعلم ورفع مكانته ، فلا يجب أن يكون مهمل أو يعتبر أن وظيفة المعلم أقل من الدكتور فكلاهما مفيد ، و ذلك يلزم أيضا توعية الأهالي على دور المعلم و إحترامه ليتعلم ابناءهم إحترامه أيضا فيستطيع التعلم منه.

التركيز على تعليم الأخلاقيات لأن  التربية تأتى قبل التعليم فإذا كان السلوك طيب أصبح من السهل تعليمه و الإستفادة منه في المجتمع ، و تعليم النظافة ففي اليابان الطلاب أنفسهم هم مسئولون عن نظافة مدرستهم ، و أيضا التركيز على تعليهم الصدق و الثقة و إحترام القوانين ، إذا كان هناك إحترام للقوانين و المبادئ سيكون هناك إلتزام أكبر في مهمات العمل و في المجتمع .

التعليم الإلكتروني فهناك الكثير من الجامعات و المدارس تقدم خدمات الإشتراك و التعليم الإلكتروني و لاقت إقبال كبير لتفادى بعد المسافات و لكن بالنسبة لمراحل التعليم الأساسية حاليا لا نستطيع الإعتماد كليا في تدريس بعض الطلاب إلكترونيا لأنهم لم يصلوا لمرحلة الإنضباط دون رقابة فالأفضل وجود التعليم الإلكتروني لدعم التعليم في المدارس و ليعتادوا عليه شيئا فشيئا .

التعليقات

عن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأنشطة الصيفية هو مجموعة من الأنشطة الهادفة و المتنوعة يتم تنفيذها خلال الأجازة الصيفية لإستثمار أوقات فراغ الأبناء و تلبية أحتياجاتهم و رعايتهم

الأنشطة المدرسية الصيفية و أهميتها للطلاب

من أدوار  المدرسة دورها التعليمي  عليها أن تجد  ميول الطفل الأساسية و تبحث بداخل كل ...